2008/02/28

لم جعلت الامر بلا ثغرات??!!

لا شئ يخطر بباله الان سوى هى وكيف سيعيش بدونها ولكنه ابى ان يكلمها - ولا يريد ان يناقش الاسباب -....... لكنه كان يريد حل لا يوجد به اى ثغرات , لذا جلس فى حجرته يعصر افكاره لكى يصل على هذا الحل.
بعد ساعات او ربما دقائق قال لنفسه {حسنا لا يوجد الا اغبى حل ولكنى سأفعله طلما انه أأمن الحلول}
بسرعه جرى الى محفظته ليرى كم تحتوى من النقود
قال لنفسه {حسنا النقود هنا ستكفى لما كنت افكر فيه .......
فقط!!!
  • اممممممممم سيعنى هذا اننى سافرض الطوارئ
  • الذهاب يوميا للعمل سير على الاقدام - ليست مسافه طويله فقط 15 كيلو
  • الغاء وجبتى الافطار والعداء والغداء وساكتفى بالعشاء فقط
  • , لا سجائر
  • , وحتى كوبايه الشاى التى اشربها فى العمل سالغيها
بسيطه عندما ارجع من الشغل تعبان سانام حتى اوفر طاقتى وبالتالى اوفر كميه الاكل التى اتناولها ..
بسرعه لبس ملابسه وخرج ..
ذهب الى اقرب محل اتصالات ممسك بيديه موبايله -الذى اهداه له اخوه حتى يستطيع ان يطمأن عليه-هو موبايل من طراز متقدم ما كان يحلم ان يشتريه بمرتبه هذا ولو بعد عشره اعوام..
اشترى من البائع خط جديد ..
نزع البطاريه من موبايله ..
وضع الخط الجديدواعاد تشغيل الهاتف ..
تأكد ان برنامج تسجيل المكالمات يعمل واتصل بها..
لم يرد عليها بالطبع ..
كل ما قالت الو........الوووووووو......... مش عارفه ايه المعاكسات دى ..
تأكد ان المكالمه تم تسجيلها ..
نزع البطاريه ووضع خطه القديم ..
وصل الهيدفون ..
واخذ الخط الجديد بين اصابعه ..
جعل يسمعها الو........الوووووووو......... مش عارفه ايه المعاكسات دى ..
يسقط الخط الجديد من ببين يديه لكنه لا يلاحظ ..
طوال الليل يسمع الو........الوووووووو......... مش عارفه ايه المعاكسات دى ..
الو........الوووووووو......... مش عارفه ايه المعاكسات دى ..
الو........الوووووووو......... مش عارفه ايه المعاكسات دى ..
عندما جاء الصباح اغلق صوت الموبايل وبدأ يكلم نفسه ..
يقول لا هى خائنه تركتنى فى وقت الشده ..
لكنى ما زلت احبها ..
لن اتصل بها وان انطبقت السماء على الارض ..
.
.
صوت فى داخله يقول له : لم جعلت الامر بلا ثغرات؟؟!!
ملحوظه : لو سمحتم اقرا التعليقات الى كتبتها - خصوصا التعليق التانى - لان واضح انى فشلت فى توضيح الفكره لان كل الناس بتعلق على حاجه تانيه خالص

هناك 15 تعليقًا:

بطوط حبوب يقول...

الاسلوب مش حلو ؟
عناصر بناء القصه مش متوفر؟
ارجوك تجاهل كل ده
انما لو الفكره كمان مش عجباك اتفضل قول يو ار ولكم

Nigro يقول...

يا ابن الإييييييييييه
انت عرفت منين؟
انت كنت معايا؟
كأنك بتكتب عني
بس الأفكار دي فضلت في درج الذاكرة
لو قلتلك كلمة برافو.. أبقى قللت من التقدير
أحسنت

الفارس الملثم يقول...

معلش يا عم بطوط انا فهمي علي ادي

فياريت تفهمني بعض الحاجات , يعني هو مش عاوز يكلمها فحب يسجل صوتها عشان يصبره علي فراقها ولا قصدك ايه ..

ويعني ايه حعلت الامر بلا ثغرات قصدك انه عشان يقطع اي طريقة ممكن تخليه يضعف ويكلمها تاني , طبعا لو قصدك كده كلامك صح جدا عشان الواحد في بعض لحظات الضعف ممكن يرجع في قرارات حازمة كان اتخذها قبل كده

تقبل مروري

بطوط حبوب يقول...

نجرو
نوتنى يا ملعم وفرحان ان نكش الفراخ الى انا كاتبه ده عجبك , وافتح درجك يا مان نشوف ايه فيه



---------------------------
الفارس الملثم افهمك
ببساطه هو كان بيحبها ولسبب او لاخر فكرشوا العلاقه بس هوه لسه بيحبها
هوه عايز يسمع صوتها بس برضه مش عايزها تعرف انه هوه
لو اتصل من موبايل اى حد ممكن تتصل بالاى حد ده وتعرف ان هوه الى اتصل فعمل كل الفيلم ده
نورتنى

قبلة الحياة يقول...

انا صراحة مش مع الحل ده نوهائي يا بطبط

انا من رأئي انه صوتها ، صورتها ، ولو حتى مكان زراه وهي معاه كل دي ثغرات ومواطن ضعف لازم يسدها

كلها منافذ لدخول الاشتياق متسللا لقلبه

وزي ما قالوا يا بطبط الباب اللي يجيك منه الريح شوية اسمنت وقالبين طوب وسده يا طبطب واستريح يا ابني

بوست لذيذ وفكرة جديدة خليها بئه الفالح ده يقضيها مشي بئه لما يتقطع نفسه

تحياتي

ايوية يقول...

الحب الحقيقى عمرة مبيتنسى وممكن تكتفى لو الحب دة بعد بمجحرد انك تسمع صوت حبيبك حجتى لو بكلمة واحدة الو
اقترح مدام بيحبها قوى كدة يروح ويحاول يرجع العلاقة دة

شريف طلال يقول...

قصه جميله جداً
و متقولش عليها نقش فراخ لو سمحت عشان هى عجبتنى
هههههههههههههه
بس البطل بتاعها سلبى
بس الحب ملوش كبير و هو معذور
شكراً ليك و تحياتى

Heba يقول...

هو أنا مبدئيا فهمت معنى جعلت الأمر بدون ثغرات من قبل ما أقرا باقي التعليقات

فهمت إن المقصود أنها ما تعرفش إن هو اللي اتصل

وأنا مع قبلة الحياة

إذا كان فيه ثغرات محتاجة للسد فأكيد مش أنها تعرفه

الثغرات عنده هو .. لأنه لسه من جواه بيحبها وبيفكر فيها

فدي ثغرات أولى أنها تتسد

وبعدين حاجة خارج الموضوع

ايه يا عمونا انت كتبتها سنة كام القصة دي

انت قعدت تحسب وخليت الراجل هيروح ويرجع من الشغل مشي ويضحي بطقتين حتة واحدة وكل ده علشان يشتري خط موبايل

ده أخره ب 30 جنيه

أنت حسستني أنه هيشتري دبابة من وصفك

بصراحة ومن غير زعل الحتة دي مدخلتش دماغي

بس عموما الفكرة حلوة

dina يقول...

مممممممم
الفكرة جديدة اوىىى و جامدة بصراحة
هى عايزة شوية تركيز كدا عشان تفهم ايه اللى بيحصل..بس تمام و الله
بجد بوست جامد جدااااااااا و احلى حاجة فيه انه بيخلى اللى يقرا يشترك كمان فى تنبؤ الاحداث
تحياتى

مها يقول...

يا بطوط كان لازم توضح لنا ازاى يعنى اتخلت عنه فى وقت الشدة عشان نقتنع فعلا انها خانت عهود الغرام وان الغلب اللى البطل فيه ده له مبررات قوية وبصراحة لما يبقى الحب جنونى بالشكل ده أنا شخصيا أفضل الحلول المسالمة والواقعية و"الاقتصادية" .. زى مثلاً المسامح كريم والصلح خير قوم نتصالح ..
أما لو كانت غلطة لا تغتفر فالحل هو النسيان التام ولا البطل يتعب نفسه فى شراء شريحة جديدة ولا حاجة لأن البطلة فى الحالة دى ما تستاهلش والمفروض لما تخون ما يبقاش فيه ولا ثغرة تدخل قلب البطل منها تانى أبداً ..
الحب ضعف لكن مش فى المطلق
الحب ضعف لكن إلا أن يخذل الحبيب حبيبه أو يخون .. ففى هذه الحالة : شد الستارة وإنسى يا عمرو
قصدى يا محمود
قصدى يا أى بطل فى قصة مشابهة

وتحياتى

بطوط حبوب يقول...

تعليقاتكم كلها وضعت فى الاعتبار المره الجايه وعليكم خير هههههههههههههه

Nairy يقول...

منكن واحد يعمل الحركة دي ويجي يحكيها بس بردو عايز البوست يبقى من غير ثغرات امام القراء ..فيعمل ايييييه؟

يحط شوية تحابيش تدل ان البطل راجل كبير وبيشتغل وله مرتب

يقوم بكدة يفصل الكاتب او الراوي عن البطل ...واي مشاعر حد يناقشه فيها يلزقها ف البطل


الثغرة الوحيدة ان heba تقول

**ده أخره ب 30 جنيه
أنت حسستني أنه هيشتري دبابة من وصفك**

انا شخصيا مش اعرف تمن الخط كام ولولا التعليق دة كانت هاتخش دماغي بسهولة


منكن اكون صح ..ولقيت ثغرة

ومنكن اكون بخرف...عادي جدا نو بروبليمو

المهم ان البطل مش يزعل

ثابت البطل طبعا

(:

لكن ف النهاية اتفق مع هبه في ان

**عموما الفكرة حلوة**

والفكرة الحلوة استحالة تبقى من صنع اي حد غير الكاتب

مش كدة ولا ايه؟

اذا نحيي الكاتب ع الفكرة الحلوة

Nairy يقول...

=يا بطوط كان لازم توضح لنا ازاى يعنى اتخلت عنه فى وقت الشدة عشان نقتنع فعلا انها خانت عهود الغرام

الحب ضعف لكن إلا أن يخذل الحبيب حبيبه أو يخون =

لو سمحتلي يا بطوط محمود ... ارد على مها بعد اذنك


التخاذل وقت الشدة يعد خيانة...لكن مش يستدعي الكراهية ...بالعكس ..دة يوجع اكتر لو كانت بتحبه فعلا ومش شايفه غيره ومع ذلك تخاذلت وقت الشدة لاي سبب ..سواء خارج عن ارادتها او لمجرد الخوف البشري العادي

اما انها تحب او تعرف غيره ...هو دة اللي خيانة عظمى تستدعي الكراهية وسد كل الثغرات بالاسمنت

بس هو باقي عليها وحدد انها مجرد تخاذل مش خيانة
واكبر دليل هو كلام قبلة...انه بكدة سايب ثغرات كتير جوه نفسه لم تسد


وفكرة انه يوضح بالتفصيل خيانة ايه بالظبط مش واردة للاسف...لانها قصة قصيرة بتسجل لحظة اقرب للجنون في حياة المحب ...مش قصة حياته كلها

اسفة ع التدخل مرة تانية يا بطوط محمود بس القصة عاجباني فعلا

babosha يقول...

اصعب حاجة لما تكون فعلا بتحب حد بجد والظروف تفرقكم على ما تطلعه من جواك وبتبقى بتلكك علشان تسمع صوته او تشوفه وبتحصل كتير قوى انك بتعمل زى هوه ما عمل

babosha يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.